ما هو الفوركس؟

هل تعلم أن سوق تبادل العملات الأجنبية (الفوركس) هو أكبر سوق في العالم حيث يبلغ متوسط حجم تداولاته 5 تريليون دولار يومياً؟ قيم التداول في كافة أسواق الأسهم العالمية مجتمعة لا تقترب حتى من هذا الرقم. ولكن ماذا يعني هذا الأمر بالنسبة لك؟ إذا ألقيت نظرة فاحصة على تداول الفوركس ستلحظ مجموعة من فرص التداول المثيرة التي قل أن يوجد مثيل لها في أدوات الاستثمار الأخرى.

معاملات الفوركس: كل شيء خاضع للتبادل

إذا سبق لك السفر للخارج، فأنت بالتأكيد قد دخلت في إحدى صفقات الفوركس. لنفترض أنك تقيم في بريطانيا وقررت الذهاب في رحلة سياحية إلى فرنسا وبالتالي احتجت إلى تبديل الباوندات البريطانية التي بحوزتك إلى يورو. عند القيام بذلك، يحدد سعر الصرف بين العملتين – والذي يتوقف بدوره على عوامل العرض والطلب – عدد وحدات اليورو التي ستحصل عليها مقابل جنيهاتك الإسترلينية. يتقلب سعر الصرف بصورة مستمرة.

قد يساوي 1 باوند يوم الاثنين 1.9 يورو. ولكن يوم الثلاثاء، قد تحصل على 1.20 يورو. قد يبدو هذا التغيير الطفيف غير مؤثر بالمرة. ولكن فكر في الأمر على نطاق أوسع. قد تحتاج شركة دولية كبيرة مثلاً إلى دفع رواتب العاملين لديها في الخارج. تخيل كيف يمكن أن يؤثر تغير سعر الصرف على أرباحها، إذا أخذنا المثال أعلاه، وبالتالي فإن تبادل عملة مقابل عملة أخرى قد يصاحبه تكاليف كبيرة بحسب الوقت الذي تتم فيه عملية التبادل؟ هذه القروش القليلة يمكن أن تتحول إلى مبالغ طائلة. وفي كلا الحالتين، قد ترغب أنت – سواء كمسافر أو صاحب عمل – في الاحتفاظ بأموالك حتى يصبح سعر الصرف أكثر مواتاة.

الفرص في سوق الفوركس: ماذا تعتقد؟

تماماً كما هو الحال مع الأسهم، يمكنك تداول العملات بحسب تقديراتك الشخصية لقيمة هذه العملة (أو توقعاتك للقيمة في المستقبل). ولكن يكمن الفارق الرئيسي بالنسبة للفوركس في أنه يسمح لك بالتداول أثناء ارتفاع أو انخفاض القيمة بنفس السهولة. إذا كنت تعتقد أن قيمة إحدى العملات سوف تتزايد، عندها يمكنك شراؤها. أما إذا كنت تعتقد أن قيمتها ستتناقص، عندها يمكنك بيع هذه العملة. وفي ظل سوق بهذه الضخامة لن تجد أي صعوبة في إيجاد مشتري عندما تبيع أو إيجاد بائع عندما تشتري وهي ميزة غير متوفرة بهذه السهولة في الأسواق الأخرى. ربما سمعت عن الأخبار التي تتحدث عن تخفيض الصين لقيمة عملتها بهدف جذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية إلى البلاد. إذا كنت تعتقد أن هذه السياسة سوف تستمر، عندها يمكنك القيام بصفقة فوركس عن طريق بيع العملة الصينية مقابل عملة أخرى، على سبيل المثال أمام الدولار الأمريكي. وكلما زاد انخفاض سعر العملة الصينية أمام الدولار الأمريكي كلما تزايدت بالتبعية أرباحك. أما إذا تزايدت قيمة العملة الصينية بينما أنت تحتفظ بمركز بيع، عندها سوف تتراكم خسائرك وهنا يمكنك التفكير في الخروج من الصفقة.


الأداء السابق: لا يُعدّ الأداء السابق مؤشراً على النتائج المستقبلية.

القيام بصفقة: كيف تشتري وتبيع العملات

What Is Forex How to buy and sell currency

هل لديك اعتقاد أو رأي معين. إذاً ما هي الخطوة التالية؟ افتح منصة الفوركس التجريبية المجانية وابدأ في التداول استناداً إلى هذه الآراء.

تنطوي جميع صفقات الفوركس على عملتين لأنك في واقع الأمر تراهن على قيمة عملة معينة مقابل عملة أخرى. لنأخذ زوج اليورو/ الدولار الأمريكي كمثال، وهو زوج العملات الأكثر تداولاً في العالم. اليورو، العملة الأولى في الزوج ويطلق عليها عملة الأساس، والدولار الأمريكي، العملة الثانية والتي يطلق عليها العملة المقابلة. عندما ترى عرض أسعار لهذا الزوج في منصة التداول، فإن السعر المعروض يعبر عن قيمة اليورو الواحد معبراً عنها بالدولار الأمريكي. ستلحظ دائماً وجود سعرين إحداهما للشراء والآخر للبيع. يطلق على الفارق بين السعرين مصطلح السبريد. عندما تضغط شراء أو بيع، فأنت تشتري أو تبيع العملة الأولى في الزوج.

دعنا نفترض أن قيمة اليورو سوف تتزايد مقابل الدولار الأمريكي. أنت تتداول زوج EUR/USD. بالنظر إلى أن اليورو هو العملة الأولى، وأنت تعتقد أن قيمتها ستتزايد، إذاً ستقوم بشراء EUR/USD. أما إذا كنت تعتقد أن قيمة اليورو سوف تنخفض مقابل الدولار الأمريكي، عندها ستقوم ببيع EUR/USD

إذا كان سعر شراء EUR/USD هو 0.70644 بينما سعر البيع 0.70640، عندها تكون قيمة السبريد 0.4 نقطة. إذا تحركت الصفقة في صالحك (أو ضدك)، فإنك ستبدأ في تحقيق أرباح (أو خسائر) من صفقتك بعد تغطية قيمة السبريد.

أجزاء من البنس: التداول على الهامش

إذا كانت عروض الأسعار تتغير بأجزاء من السنت، عندها قد يدور التساؤل حول كيفية تحقيق عوائد كبيرة من استثماراتك عند تداول الفوركس؟ الإجابة هي الرافعة المالية.

عندما تتداول الفوركس، فأنت في واقع الأمر تقترض العملة الأولى في الزوج لشراء أو بيع العملة الثانية. وفي ظل سوق تزيد قيمة تداولاته اليومية عن 5 تريليون دولار، تتوفر بلا شك سيولة عميقة للغاية وبالقدر الذي يتيح لمزودي السيولة – وهم البنوك الكبرى بالأساس – السماح لك بالتداول باستخدام الرافعة المالية. للتداول بالرافعة المالية ستحتاج إلى تجنيب الهامش المطلوب بحسب حجم الصفقة. إذا كنت تتداول على رافعة مالية قدرها 200:1، على سبيل المثال، عندها يمكنك تداول ما قيمته 2,000$ في السوق مع تجنيب 10$ فقط كهامش في حساب التداول. تعطيك هذه الميزة فرصة زيادة انكشافك على السوق وفي نفس الوقت الاحتفاظ برأسمالك المستثمر عند مستوى منخفض.

ولكن يجب ملاحظة أن دور الرافعة المالية لا يقتصر على زيادة أرباحك فقط. بل يمكنها أيضاً زيادة خسائرك والتي قد تتجاوز أموالك المودعة. إذا كنت جديداً على عالم الفوركس ينبغي عليك بدء التداول برأسمال صغير ورافعة مالية منخفضة حتى تكتسب الثقة الكافية للتداول بطاقتك الكاملة في السوق.

لماذا تتداول مع إف إكس سي إم؟

نظراً لأننا وسيط فوركس عالمي رائد، وبالتالي فعندما تتداول مع إف إكس سي إم فأنت ستحصل على مجموعة من المزايا التي لا يستطيع توفيرها سوى كبار شركات الوساطة. ستستفيد من المزايا التالية:

  • خدمة عملاء متميزة: احصل على خدمات الدعم على مدار 24 ساعة وقتما وأينما تشاء
  • تنفيذ فائق الجودة: يوفر نموذجنا المبتكر للتنفيذ بدون غرفة مقاصة سبريد تنافسي وتنفيذ للصفقات بدون الكشف عن الهوية
  • مواد تعليمية مجانية: ستحصل على الميزة التي تحتاجها عن طريق دروس تعليمية حسب الطلب، ندوات عبر الإنترنت وإرشادات في الوقت الحقيقي

وبالإضافة لذلك، يمكنك التداول على منصتنا الخاصة، التريدينج ستيشين، والتي تعد واحدة من منصات التداول الأكثر إبتكاراً في السوق. افتح حساب فوركس تجريبي مجاناً للبدء في التدرب على تداول الفوركس اليوم.

Your browser is out of date!

Update your browser to view this website correctly. Update my browser now

×